رسالة ماجستير تناقش (تأثير تمرينات خاصة باستخدام وسائل مساعدة )

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (تأثير تمرينات خاصة باستخدام وسائل مساعدة في تطوير بعض القدرات البدنية والحركية والمهارية لحراس المرمى الشباب بكرة القدم للصالات) للطالبة (ديانا حيدر غضبان) بأشراف التدريسية في فرع الألعاب الفرقية أ.د.وداد كاظم مجيد.

إذا بينت الباحثة مفهوم التمرينات الخاصة وهي التي تعمل على إعداد الفرد وتنمية مهاراته الحركية الخاصة بنوع النشاط الرياضي الممارس،مضيفة أن استخدام الأجهزة والأدوات المساعدة في المجال الرياضي يعملان على الأعداد الشامل المتزن للاعب الناشئ من خلال الجوانب البدنية والحركية والقيم الإجمالية والقدرات والجوانب الاجتماعية،مؤكدة ان القدرات البدنية والحركية  لحارس لمرمى كره القدم تمثل العامل المتحكم في المستوى الرياضي البشري الذي يمكن الارتقاء به من خلال تطوير مستوى عناصر القوة والسرعة والتحمل والمرونة.

ولقد استنتجت الطالبة من خلال دراستها أن لتنويع التمرينات باستعمال الأجهزة والوسائل المساعدة دور مهم في تطوير المجموعة التجريبية أكثر من المجموعة الضابطة في جميع متغيرات البحث،كذلك لتنويع المثيرات البصرية(ضوء المصباح) دور مهم وايجابي في تطوير سرعة الاستجابة الحركية التي تساعد على تحسين تركيز انتباه اللاعبين باتجاه زاوية الهدف .

كما أوصت الباحثة بضرورة الاستعانة بالتمرينات الخاصة والوسائل التدريبية(الهدف الالكتروني،قاذف الكرات،الراندوم شوت،والكرات مختلفة الاوزان والالوان والاحجام والكرات المطاطية والمثيرات السمعية والبصرية الاخرى)وتوفيرها في الأندية والمدارس التخصصية والخاصة بتدريبات حراس المرمى لما لها من تأثير ايجابي على مستوى حراس المرمى (البدني والحركي والمهاري )،التأكيد على ضرورة استخدام التمرينات الخاصة بالأدوات المساعدة في عملية التدريب بما يخدم الجانب البدني والحركي ويسهل إتقان الجانب المهاري على فئات عمرية أخرى.

وبعد مناقشة الطالبة رسالتها أوصت اللجنة منحها شهادة الماجستير في التربية الرياضية