رسالة ماجستير تناقش (تاثير انموذج كيلر وفق الوسائط المتعددة)

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد رسالة الماجستير الموسومة (تاثير انموذج كيلر وفق الوسائط المتعددة في اليقظة العقلية وتعلم مهارة السباحة الحرة للطالبات) للطالبة (سهير رعد يحيى) وباشراف التدريسية في فرع الالعاب الفردية أ.م.د.اسيل جليل كاطع.

اذ بينت الباحثة أنموذج كيلر بانه نظام التعليم الشخصي،اذ يختلف عن غيره من طرق التعلم الذاتي بصفات محددة تعتمد الاتقان والكلمة المطبوعة وأدله تدريس ومشاركه الطلبة المتفوقين في عمليه التعليم كمراقبين،مشيرة الى الوسائط المتعددة باستخدام الكمبيوتر في عرض ودمج الصور والنصوص والرسومات والصوت بروابط وادوات تسمح للمستخدم بالاستقصاء والتفاعل والابتكار والاتصال،مضيفة ان اليقظة العقلية هي الانتباه بطريقة محدده لغرض ما في اللحظة الحاضرة وتتضمن الانتباه المنفتح والمتقبل للمعرفة،لذا عملت الطالبة على تصميم برمجيه كمبيوتر تعليمية معدة بمنهجيه الوسائط المتعددة بأسلوب تعلم جديد لمعرفه أثرها على مستوى تعلم مهارة السباحة الحرة على عينة من طالبات المرحلة الثالثة لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد،لضرورة الاستفادة من الامكانيات التي توفرها تكنولوجية التعلم والتعليم.

ولقد استنتجت الباحثة ان التعلم باستخدام أنموذج كيلر وفقا للوسائط المتعددة  تأثير ايجابي ودور فعال في تعلم مهارات السباحة الحرة،اضافة الى مساهتمه في مراعاة الفروق الفردية وتحسين اليقظة العقلية بين المتعلمين،وتنمية قدرتهم على الاعتماد على النفس في المطالعة و التفكير في مهارات السباحة الحرة.

كما اوصت الطالبة بضرورة استخدام انموذج كيلر في تعلم مهارة السباحة الحرة لما له اهمية في اتقان الاداء الفني،مؤكدة على وضع مناهج تعليمية تراعي الفروق الفردية للمتعلمات،فضلا عن حث التدريسين على ضرورة رفع اليقظة العقلية لدى المتعلمات وتعزيز جوانبها الايجابية،اجراء دراسات مشابهة على الذكور للإيجاد المقارنة بين الذكور و الاناث .

وبعد مناقشة الطالبة رسالتها أوصت اللجنة منحها شهادة الماجستير في التربية الرياضية