لعبة المبارزة بين الاصالة والحاضر

لعبة المبارزة بين الاصالة والحاضر

 

تعد لعبة المبارزة من اقدم واهم الالعاب الرياضية المعروفة قديما وحديثا فهي لعبة الاباء والاجداد العظام عرفها العرب القدماء منذ الازل ومارسوها اثناء الاحتفالات والمناسبات الدينية والتاريخية فمن ابرز المبارزين العرب هم ( علي بن ابي طالب وعمر ابن الخطاب وحمزة بن عبد المطلب وخالد ابن الوليد) فالمبارزة نزال او صراع بين متنافسين يحاول كل منهما تسجيل لمسة على الاخر بأسرع وقت ممكن.

تحتاج هذه اللعبة الى قدرات ومتغيرات بدنية وحركية حالها حال اي لعبة اخرى فهي تحتاج الى عنصر الرشاقة والمرونة والسرعة وسرعة الاستجابة والسرعة الحركية للذراع المسلحة كذلك التوافق والتوازن.

كذلك تنمي هذه اللعبة لدى اللاعب المبارز عدة صفات منها الشجاعة والاقدام وسرعة اتخاذ القرار وصفاء الذهن والتفكير السديد .

واللاعب الذي تتوفر لديه هذه الصفات يكون لديه الحظ الاوفر من حصد العديد من اللمسات لصالحه قبل المنافس وهذا ما يحسم النزال لصالحه, في الوقت الحاضر تطورت هذه اللعبة بكل المقاييس والاتجاهات من خلال الدورات التدريبية الدولية التي يقيمها الاتحاد الدولي للمبارزة وبروز مدربين اكفاء باللعبة كانت لهم نتاجات وبصمات واضحة على صنع وعمل لاعب المبارزة الصحيح والمتكامل فمن ابرز الدول بهذه اللعبة هي ( فرنسا وايطاليا والمانيا واليابان بالاضافة الى الدول العربية كتونس والمغرب والجزائر ومصر ودول الخليج والعراق )

وان زمن هذه اللعبة قصير جدا فهو (3 دقائق) ومن المفروض ان  يسجل بها اللاعب المبارز (5 لمسات) في الادوار الاولى الى ان يصل اللاعب بعد التصفيات الى دور خروج المغلوب وهو من ( 15 لمسه) بـ 9 دقائق وبعد انتهاء تصفيات خروج المغلوب تصل الى الدور النهائي والذي يصل عدد اللمسات فيه الى 45 لمسة .

 

 

 

 

 

م.د.اشراق غالب عودة

جامعة بغداد

كلية التربية الرياضية للبنات