وفد من وزارة الصحة يقيم محاضرتين تثقيفية وتوعوية لطالبات الكلية.

نظمت وحدة الأعلام والمعلوماتية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد بالتعاون والتنسيق مع وفد من وزارة الصحة الدكتورة راجحة خليل إبراهيم رئيس أطباء اختصاص طب مجتمع والدكتورة بسمة عبد الرزاق عطا من وحدة السيطرة على المقاومة الدوائية في دائرة صحة بغداد والست سهى يونس عبد الحميد رئيس باحثين صحيين أقدم من قسم الأعلام والتوعية الصحية لإقامة محاضرتين تثقيفية وتوعوية الأولى بعنوان(مفهوم المقاومة الدوائية لمضادات الميكروبات وأسبابها)والثانية بعنوان(فحوصات المقبلين على الزواج والمشورة)

حيث بينت الدكتورة بسمة عبد الرزاق مفهوم المضادات الحيوية بأنها الأدوية التي تهاجم البكتريا وتساعد على مكافحة وشفاء العدوى التي تسببها،مشيرة الى مقاومة المضادات بأنها مقدرة البكتيريا على مقاومة المضاد الحيوي،منوهة عن أسباب اخذ المضادات بإفراط وبطريقة غير صحيحة والتي تزيد بدورها أمكانية تغير البكتيريا وجعلها مقاومة للأدوية،إضافة إلى أخذها لفترات منتظمة وتخزينها لاستعمالات لاحقا،موضحة اهم السبل للحد من هذه الظاهرة وهي الحرص على الوقاية من عدوى الالتهابات وذلك من خلال غسل اليدين وإعداد الطعام الصحي وتجنب مخالطة المرضى والمواظبة على أخذ اللقاحات والتطعيمات وممارسة الرياضة بانتظام،عدم الإصرار على الطبيب المعالِج أو الصيدلي لصرف المضاد الحيوي،على المريض أن يتبع التوجيهات والتنبيهات التي يقدمها له الطبيب أو الصيدلي عند صرف المضاد الحيوي والتأكيد على تنفيذها بعناية.

كما اكدت الدكتورة راجحة خليل إبراهيم على أهمية الفحص الطبي للمقبلين على الزواج وضرورة أجراءه لمعرفة مدى وجود الإصابة لصفة بعض أمراض الدم الوراثية وغيرها من الأمراض المعدية ،مضيفة ان الهدف من أجراء هذه الفحوصات هو الحد من انتشار بعض الأمراض الوراثية والمعدية والمنقولة والتدرن الرئوي،نشر الوعي بمفهوم الزواج الصحي،تقليل الضغط على المؤسسات الصحية وبنوك الدم،تجنب المشاكل الاجتماعية والنفسية للأسر التي يعاني أطفالها من تلك الأمراض،التقليل من الأعباء المالية الناتجة عن علاج المصابين،مبينة اعتماد فحوصات المقبلين على الزواج على التاريخ المرضي والفحوصات السريرية والمختبرية.