تدريسية من فرع الألعاب الفرقية تشارك في ورشة العمل الموسومة (التعلم الحركي بين الممارسة والمنافسة) في جامعة كربلاء.

شاركت التدريسية في فرع الألعاب الفرقية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد أ.د. لمي سمير حمودي في ورشة العمل الموسومة (التعلم الحركي بين الممارسة والمنافسة) المقامة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة جامعة كربلاء بالتعاون مع مؤسسة الطالب العراقية ، وتعد هذه الورشة هي المتلقي الأول للأساتذة التعلم الحركي في العراق ، وتهدف إلى توحيد المصطلحات الخاصة بالتعلم الحركي والتعرف على أخر التقنيات والوسائل المساعدة في عملية التعلم ، إضافة إلى أيجاد أفضل الحلول للمشاكل البحثية في التعلم الحركي وبناء وتعديل السلوك الحركي للأطفال.

حيث مثلت مشاركة التدريسية لمي سمير ألقاء محاضرة نوعية بعنوان (الاستراتيجيات الحديثة في خفض عجز المتعلم) مبينة فيها مفهوم عجز المتعلم بأنه ظاهرة أو حالة انتقالية يمكن تعميمها إلى مواقف أخرى وبدرجة كبيرة،مشيرة إلى أنماط عجز المتعلم المتمثلة بالعجز الانفعالي والمعرفي والدافعي ، كما ذكرت مكونات عجز المتعلم المتمثلة بالاستسلام للفشل ودافع الانجاز وضعف العاطفة والغزو ألسببي ،مضيفة أن من أهم الاستراتيجيات الحديثة المتبعة في خفض عجز المتعلم هي إستراتيجية الرؤوس المرقمة وإستراتيجية البطاقات المروحية.