رسالة ماجستير تناقش (تأثير الألعاب الصغيرة باستخدام الفيديو التفاعلي)

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (تأثير الألعاب الصغيرة باستخدام الفيديو التفاعلي في تطوير بعض القدرات التوافقية لذوي الإعاقة العقلية البسيطة) للطالبة (أمل روسي زبون) بأشراف معاونة العميد للشؤون الإدارية أ.د.أسيل جليل كاطع.

آذ أوضحت الباحثة الفيديو التفاعلي بأنه نظام بث تعليمي يتم فيه عرض مادة التعلم المسجلة على شرائط فيديو من خلال تحكم الحاسب الآلي الذي يسمح للمتعلم بالتفاعل وإبداء استجابات لما يسمع ويرى مما يجعل العرض يسير وفق معدل المشاهد،مشيرة الى ذوي الإعاقة البسيطة هو التردي الناتج عن خلل دماغي ينتج عنه عوز في وظائف الدماغ الرئيسية مثل الاتصال مع الناس والتركيز والتصور والذاكرة،مما ينتج عنه أيضا صعوبة في شتى النواحي التعليمية والسلوكية وخلل في التصرفات العامة.

ولقد استنتجت الطالبة من خلال دراستها أن استخدام الألعاب الصغيرة بالفيديو التفاعلي عملت على تطوير القدرات التوافقية لذوي الإعاقة بالمجموعتين التجريبية والضابطة،ملاحظته أيضا وجود أفضلية للمجموعة التجريبية في تطوير القدرات التوافقية لديهم.

كما توصلت الباحثة الى مجموعة من التوصيات أهمها أجراء بحوث مماثلة لتطوير نوعية الألعاب الصغيرة والبرامج التفاعلية وربطها مع مواد الدروس،تطبيق البرنامج التعليمي بالألعاب الصغيرة بالفيديو التفاعلي المقترح في المعاهد والمدارس الخاصة بالمعاقين عقليا،التأكيد على وزارة التربية بتنظيم دورات تطويرية للكوادر المتخصصة لذوي الإعاقة لأجل توسيع وتنمية معرفتهم لغرض تطوير تلاميذهم على الابتكارات والوسائل التفاعلية وتعليمهم كيفية تطبيقها،ضرورة توفير القاعات الداخلية والملاعب الخارجية في المدارس الخاصة لتحقيق النمو الحركي،التي يمكن أن تحتوي على العاب وأجهزة مصممة بشكل علمي يخدم التلميذ حركيا.

وبعد مناقشة الطالبة رسالتها أوصت اللجنة منحها شهادة الماجستير في التربية الرياضية .