تدريسية من فرع الالعاب الفرقية تشارك في عضوية مناقشة أطروحة الدكتوراه في جامعة بغداد .
الكاتب:ادارة الموقع الالكتروني
التاريخ:31/05/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

شاركت التدريسية في فرع الالعاب الفرقية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد أ.د. لمى سمير حمودي في عضوية مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة






 شاركت التدريسية في فرع الالعاب الفرقية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد أ.د. لمى سمير حمودي في عضوية مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة ب (تأثير استخدام استراتيجية التعلم التوليدي لذوي الاسلوب المعرفي(الضبط المقيد- المرن) في تطوير التحصيل المعرفي وبعض المهارات الفنية بالكرة الطائرة للأشبال( لطالب الدكتوراه ( جاسم محمد رشيد ) من كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة جامعة بغداد.
وبين الباحث الهدف من الدراسة هو اعداد منهج تعليمي باستخدام استراتيجية التعلم التوليدي في تطوير التحصيل المعرفي والأداء المهاري بالكرة الطائرة فضلا عن معرفة مدى تأثير المنهج التعليمي باستخدام استراتيجية التعلم التوليدي لذوي الأسلوب المعرفي (الضبط المقيد- المرن) في تطوير التحصيل المعرفي .
واوضح الطالب جاسم محمد اهمية التنوع في عملية التعلم باستخدام استراتيجية التعلم التوليدي، وذلك  من خلال اشراك اللاعب في توليد الأفكار الجديدة بناءً على خبراته السابقة ،اضافة الى  توظيفها عملياً وتطبيقيا بصورة جيدة تمكنه من الإفادة في تطوير التحصيل المعرفي والأداء المهاري بالكرة الطائرة.
كما توصل الباحث الى مجموعة من التوصيات اهمها ان المنهج التعليمي المعد وفق استراتيجية التعلم التوليدي لقد أثبت أهميته وتأثيره لذوي الاسلوب المعرفي الضبط (المقيد – المرن) في تطوير دقة وتقويم الاداء للمهارات الثلاث قيد الدراسة وبشكل أفضل من المنهج المتبع للمركز الوطني لرعاية الموهبة بالكرة الطائرة.
وبعد مناقشة الطالب اطروحته أوصت اللجنة منحه شهادة الدكتوراه  في التربية الرياضية ، متمنين له دوام والموفقية  والنجاح  في حياته العلمية والعملية خدمة للمسيرة التعليمية في العراق .