محاضرة نوعية بعنوان (مراجعة فكرية وعملية في مجال عملية التخطيط الاستراتيجي في المنظمات الحكومية )
الكاتب:ادارة الموقع الالكتروني
التاريخ:08/04/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

استضافت وحدة التاهيل والتوظيف في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد باشراف معاونة العميد للشؤون العلمية أ.د. بشرى كاظم عبد الرضا التدريسية في قسم ادارة الاعمال في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد أ.م.د. فضيلة سلمان داود لاقامة محاضرة نوعية بعنوان







 استضافت وحدة التاهيل والتوظيف في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد باشراف معاونة العميد للشؤون العلمية أ.د. بشرى كاظم عبد الرضا التدريسية في قسم ادارة الاعمال في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد أ.م.د. فضيلة سلمان داود لاقامة محاضرة نوعية بعنوان (مراجعة فكرية وعملية في مجال عملية التخطيط الاستراتيجي في المنظمات الحكومية ) لطالبات الكلية لغرض توعيتهن باهمية التخطيط في حياتهن العلمية والعملية ، وذلك على قاعة اكرم فهمي في الكلية .
وقالت د.فضيلة سلمان ان التخطيط الاستراتيجي ليس شيئا عاديا وانما مجموعة من المفاهيم والاجراءات والادوات التي يمكن ان تساعد المنظمات الحكومية والمنظمات غير الهادفة للربح لتصبح اكثر نجاحا في ادائها لرسالتها او تنفيذها لرؤيتها وخلقها للقيمة العامة .
واضافت ان من الاساليب الرئيسة للنظر والتفكير في التخطيط الاستراتيجي هي التخطيط الاستراتيجي وفقا ل(ABC)، اسلوب التركيب الهرمي،دورة عملية التخطيط الاستراتيجي ، نظرة ادارة المشروع ،دورة التغيير الاستراتيجي ، منظور خلق القيمة العامة .
واكدت د.فضيلة سلمان ان للتخطيط الاستراتيجي منافع تتمثل بزيادة الفاعلية والكفاءة ، تحسين الفهم والتعلم الافضل ، اتخاذ القرار ، تعزيز القدرات التنظيمية ،تحسين الاتصالات والعلاقات العامة ، توفير الدعم والاسناد السياسي.
واشارت ان ضعف التخطيط الاستراتيجي في المنظمات الحكومية يكمن في عدم وجود دعم سياسي مقبول ، عدم وجود اسناد من قبل الادارة العليا ، قد يكون التخطيط الاستراتيجي لايؤدي الى نتائج تامة ، فضلا عن احتمال قد تكون الخطة الاستراتيجية كبيرة جدا وغير مفهومة او صغيرة جدا وغير مقبولة ، اضافة الى عدم وجود موارد بشرية كفؤءة تتقبل التخطيط الاستراتيجي او تفهمه وتستوعبه ،عدم معرفة من اين تكون البداية ،عدم الجاهزية للقيام بالتخطيط الاستراتيجي ، النفور من اول تغيير يصب الخطة وعدم اكمال العملية للنهاية .
وصرحت التدريسية في كلية الادارة والاقتصاد د. فضيلة من اجل ان يكون التخطيط الاستراتيجي فعالا يجب ان يكون موجها بشكل عملي ومرتبط مع التخطيط التكتيكي والتشغيلي ، كما يجب ان يكون مرتبط مع كل انواع التخطيط الوظيفي متضمنا تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية والتمويل وخطط الاعمال الاخرى.