كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات تناقش تأثير تمرينات خاصة بمصاحبة جهاز مصمم لتشتت الانتباه في الصمود النفسي
الكاتب:ادارة الموقع الالكتروني
التاريخ:13/03/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد رسالة الماجستير الموسومة (تأثير تمرينات خاصة بمصاحبة جهاز مصمم لتشتت الانتباه في الصمود النفسي ومراحل انجاز ركض 400 متر حرة للمعاقين فئة 46 T)








 

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد رسالة الماجستير الموسومة (تأثير تمرينات خاصة بمصاحبة جهاز مصمم لتشتت الانتباه في الصمود النفسي ومراحل انجاز ركض 400 متر حرة للمعاقين فئة  46 T) لطالبة الماجستير (رغداء فؤاد محمد ) وبأشراف التدريسية في فرع العلوم النظرية أ.د.سعاد سبتي عبود.

اذ اوضحت الباحثة مفهومي تشتيت الانتباه والصمود النفسي اذ يعد الاول هو عدم القدرة على الانتباه بشكل مستمر او عدم القدرة على التركيز على مثير معين موجود في البيئة عند عزل المثيرات الاخرى حتى يشعر الشخص بأنه يصارع للاحتفاظ بالانتباه وتركيزه مع عدم قدرته على ذلك وبالتالي يتجنب اي مهمة،ويعتبر تشتيت الانتباه من اهم المعوقات لتفاعل الشخص مع البيئة المحيطة مما يؤثر علية في حياته العملية والاجتماعية ،اما المفهوم الثاني فهو يشير إلى فكرة ميل الفرد إلى الثبات والحافظ على هدوئه واتزانه الذاتي عند التعرض لضغوط أو مواقف عصبية فضلاً عن قدرته على التوافق الفعال والمواجهة الايجابية لهذه الضغوط وتلك المواقف الصادمة.

 كما اشارت الطالبة رغداء فؤاد الى سباق ( 400م) حرة فانه يعد من سباقات العاب القوى التي تتطلب من العداء قدرة هائلة من السرعة والتحمل والقوة و الإرادة والعزيمة والقدرة على مواصلة الكفاح وتحمل التعب الشديد ، مبينة سبب تسمية سباق  400 م حرة ب ( قاهرة الرجال)  لأن هذا السباق هو الوحيد الذي يتم فيه الركض بسرعة اقرب الى السرعة القصوى ، إذ إنه من غير الممكن ان يركض المتسابق بالسرعة القصوى من بداية السباق وحتى نهايته وبالتالي تظهر علامات التعب على العداء والتي تؤثر سلباً على الانجاز في المستقبل .

وبعد مناقشة الطالبة رسالتها أوصت اللجنة منحها شهادة الماجستير في التربية الرياضية.