أطروحة دكتوراه تناقش(تأثير إستراتيجية الأصابع الخمسة وفقا للتشوه الإدراكي)

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة أطروحة الدكتوراه الموسومة(تأثير إستراتيجية الأصابع الخمسة وفقا للتشوه الإدراكي في التصرف الخططي وأداء بعض الجمل الحركية بسلاح الشيش للطالبات)للطالبة(ميسون محمد نوار)بأشراف رئيسة فرع العلوم النظرية أ.د.لمي سمير حمودي.

إذ بينت الباحثة مفهوم إستراتيجية الأصابع الخمسة وهي عبارة عن مخطط أشبه بكف اليد يساعد المتعلمين في بناء الأسئلة الخمسة الأساسية التي تتمثل(متى,ماذا,كيف,لماذا,من) ويمكن إضافة(اين)عند الحاجة مع كتابة ملخص براحة اليد،موضحة التشوه الإدراكي بأنه مجموعة من الأفكار الخاطئة التي تفتقر الى الموضوعية،لأنها مبنية على توقعات وتعميمات خاطئة على مزيج من الظن والتنبؤ والمبالغة والتهويل بدرجة لا تتفق مع الإمكانات الفعلية للفرد،مضيفة أن التصرف الخططي هو تحقيق الهدف ذهنيا قبل الأداء أو هو توقع مسبق للحركة مقرونة بالأداء،مشيرة الى الجملة الحركية بأنها سلسلة من الحركات المختلفة الهجومية والدفاعية والرد المضاد التي تتم بين المتبارزين وتنتهي بلمسة أو لا,أي أنها ليست وحدات متشابهة ولكنها متعاقبة وتكون أكثر من حركة واحدة ذات تكرار حركي غير متشابه.

وقد استنتجت الطالبة من خلال دراستها أن للإستراتيجية الأصابع الخمسة اثر ايجابي في تطوير التصرف الخططي وبعض الجمل الحركية لدى المجموعتين التجريبية والضابطة،وكذلك  أثرها في زيادة رغبة وتشويق وتعاون الطالبات على تعلم وأداء بعض الجمل الحركية والتصرف الخططي لدى أفراد المجموعة التجريبية بغض النظر عن نمط التشوه لدى أفراد العينة لأنها جعلت من المتعلمات محورا أساسيا في العملية التعليمية.

كما أوصت الباحثة باستثمار إستراتيجية الأصابع الخمسة في تعلم جميع مهارات سلاح الشيش لما أثبتته من فاعلية في تطوير التصرف الخططي وبعض الجمل الحركية بالمبارزة،ضرورة الاهتمام بأنماط التعلم والتشوه الإدراكي ومراعاتها عند وضع المناهج التعليمية،السعي لتعليم وتدريب خطط اللعب والتصرف الخططي لتكون مرافقا لتعلم كل مهارة لاستثمار الزمن والجهد للطالبة والمدرسة.

وبعد مناقشة الطالبة أطروحتها أوصت اللجنة منحها شهادة الدكتوراه  في التربية الرياضية.