رسالة ماجستير تناقش (دور حيوية الضمير للإدارات العليا في الحد من الأمراض الإدارية الشائعة)

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير الموسومة ( دور حيوية الضمير للإدارات العليا في الحد من الأمراض الإدارية الشائعة بمنظور عينة من التدريسيين في كليات وأقسام التربية البدنية وعلوم الرياضة ببغداد) للطالبة (مروة علاء حسين) برئاسة رئيس قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة في كلية الإسراء الجامعة الأهلية أ.د.حسن ناجي محمود،وبأشراف التدريسية في فرع الألعاب الفرقية أ.م.د.سندس جواد موسى .

إذ بينت الباحثة مفهوم حيوية الضمير بأنها مستوى أخلاق السلوك عند شخص معين تتكون نتيجة خبراته مع الجماعات لتولد لدية شعور يتصل بالصواب او الخطأ في السلوك ، مضيفة أن الإدارات العليا تمثل قوة التأثير والتأثر في الجماعة بعملية تحاوريه متبادلة تمكن من حسن تنظيم وترتيب وتوجيه نشاط وجهود الجماعة باتجاه تحقيق الأهداف المشتركة،كونها تعتبر متغير تابع على المهارة والدوافع الإدارية لتوفير التنظيم الفعال،موضحة أن الأمراض الإدارية هي أحدى الظواهر الخطيرة التي تصيب المؤسسات والهيئات الرياضية والحكومية وأجهزتها  الإدارية التي تشكل عائقا أمام التقدم وتحقيق الأهداف المخطط لها.

ولقد استنتجت الطالبة من خلال دراستها وجود علاقة ارتباط معنوية طردية بين حيوية الضمير والأمراض الإدارية ، كذلك مساهمتها في خفض الأمراض الإدارية ، إضافة الى ضعف عينة الأمراض من وجهة نظر التدريسيين أي ليس لديهم أمراض أدارية شائعة في أدارة مؤسساتهم .

كما أوصت الباحثة بضرورة استخدام مقياس حيوية الضمير والأمراض الإدارية في انتفاء وتعيين أعضاء مجالس كليات وأقسام التربية الرياضية بالجامعات العراقية كافة ، إضافة الى تأكيدها على ضرورة أجراء دراسات مشابهة في كليات التربية الرياضية في المحافظات.

وبعد مناقشة الطالبة رسالتها أوصت اللجنة منحها شهادة الماجستير في التربية الرياضية