عميدة الكلية تترأس عضوية مناقشة أطروحة الدكتوراه للطالبة (سهاد حميد جاسم)

ترأست عميدة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد أ.د.بشرى كاظم عبد الرضا الهماشي عضوية مناقشة أطروحة الدكتوراه الموسومة (الاتجاه نحو التحديث والتفكير الجامد وعلاقتهما بالمهارات الحياتية لدى طلبة جامعة بغداد) للطالبة (سهاد حميد جاسم) بأشراف التدريسية في فرع الألعاب الفردية أ.د.ساهرة رزاق كاظم.

إذ بينت الباحثة مفهوم الاتجاه نحو التحديث بأنه مجمل الأفكار والمعتقدات التي يمتلكها الفرد حول التحديث وما يتولد عنه من شعور وجداني يتمثل عمليا بسلوك أما الرفض أو القبول لموضوع التحديث،مؤكدة أن التفكير الجامد هو جزء من الدوجماتية أي الطريقة المنغلقة في التفكير،ونظرتها التسلطية في الحياة،وعدم تحمل الأشخاص الذين يختلفون أو يعارضون المعتقدات الخاصة بأصحابها وتسامح مع الأشخاص الذين يعتنقون معتقدات متشابهة،مضيفة أن المهارات الحياتية تمثل القدرات العقلية والوجدانية والحسية التي تمكن الطالب من حل مشكلاته ومواجهة التحديات التي تواجه في حياته اليومية  لأجراء تعديلات على أسلوب حياته وتطوير أنماط سلوكه الاجتماعية.

ولقد استنتجت الطالبة صلاحية المقاييس الثلاثة لما تم التكيف من اجله لمختلف الكليات،كذلك ملاحظتها لوجود علاقة ارتباط طردية بين كل من الاتجاه نحو التحديث والمهارات الحياتية وعلاقة سلبية ما بين التفكير الجامد والمهارات أيضا،كذلك وجود اختلاف في المجموع العام للطلبة حسب متغيرات الدراسة.

كما أوصت الباحثة بضرورة استخدام مقاييس الثلاثة لتقويم طلبة جامعة بغداد،وزيادة التركيز على البعد الوجداني ومحور التفكير والاستكشاف  من خلال المناهج الدراسية والبرامج الإرشادية،التشجيع على تحرر الطلبة من الأفكار والتقاليد الرجعية الجامدة والغير قابلة للتجديد، من خلال عقد ندوات وورش عمل تطويرية من قبل المختصون في الجامعات.

وبعد مناقشة الطالبة أطروحتها أوصت اللجنة منحها شهادة الدكتوراه  في التربية الرياضية.