محاضرة نوعية بعنوان (اختلال القوة العضلية وكيفية معالجتها بدنيا وميكانيكيا للوقاية من الإصابات الرياضية)

ألقت كل من التدريسية في فرع الألعاب الفردية أ.د.هدى شهاب جاري والتدريسية في فرع الألعاب الفرقية أ.د.وداد كاظم مجيد في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد محاضرة نوعية على طالبات الدراسات العليا لمرحلة الدكتوراه بعنوان (اختلال القوة العضلية وكيفية معالجتها بدنيا وميكانيكيا للوقاية من الإصابات الرياضية).

إذ بينتا التدريسيتين أهمية الممارسات المنتظمة للأنشطة الرياضية التي تتطلب التركيز على القوة العضلية المتميزة بطبيعة الأداء في النشاط،حيث أن المجموعات العضلية المقابلة تعمل على زيادة قوة العضلات العاملة بدون زيادة مماثلة في قوة المجموعات العضلية مما يعرضها لإجهاد متزايد ويجعلها أكثر عرضة للإصابة نتيجة اختلال الاتزان في القوة العضلية بين العضلات أو العضلة العاملة والعضلة المقابلة .

كما أشرن الى أنواع العضلات ومنها العضلات المحركة الأساسية التي تعتبر العضلات المادة لمفصلي الركبتين،العضلات المادة لمفصل الحوض،العضلات القابضة لأخمص القدم،اذ تصبح بعد عدة شهور هذه المجموعة من العضلات أقوى من العضلات المقابلة لها مثل عضلات الفخذ التي تولد الاختلال في الاتزان بين المجموعات العضلية في القوة،مؤكدات على تعرض اللاعب في مثل هذه الحالة لدرجة عالية من مخاطر الإصابة في العضلات الخلفية للفخذ ومفصل الركبة ووتر العقب،بل وحتى في عضلات أسفل الظهر.

ولقد أوضحت د.هدى ود.وداد أهم الأخطاء الميكانيكية التي تكون نتيجتها الإصابة الرياضية ،وكيفية تصحيحها وفق الشروط الميكانيكية،كون الجهاز الحركي للإنسان يعدا جهازا ميكانيكيا يرتبط عمله بتكامل كافة القوى الداخلية من عضلات وأربطة وأنسجة.