أطروحة دكتوراه تناقش (تأثير وسائل تدريبية متباينة في تطوير التحمل الخاص لبعض المتغيرات البايوكينماتيكية).

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة أطروحة الدكتوراه الموسومة(تأثير وسائل تدريبية متباينة في تطوير التحمل الخاص وبعض المتغيرات البايوكينماتيكية وانجاز سباحة 200م حرة بأعمال (13-14) سنة) للطالبة (تبارك محمد سلمان) بأشراف التدريسيتين أ.د.مواهب حميد نعمان وأ.م.د. ندى محمد أمين.

إذ بينت الباحثة مفهوم الانجاز في السباحة الذي يعنى تحقيق زمن اقل يمثل العامل الوحيد الذي يحدد الفوز أو الخسارة,وذلك لان قطع مسافة معينة بأقل زمن ممكن يتحدد بمقدار سرعة السباح التي تتوقف على العديد من العوامل الفسلجيه والقياسات الانثربومترية والمتغيرات البدنية و البايوميكانيكية،مقسمة الزمن في السباحة على أربعة مراحل هي زمن البدء وزمن السباحة الفعلية وزمن الدوران و زمن النهاية،موضحة مسافة200 متر سباحة حرة من المسافات المتوسطة التي تعتمد بالدرجة الأساس أيضا على المتغيرات البدنية المتداخلة (المركبة) مع صفة التحمل كتحمل القوة وتحمل السرعة،وكذلك على المتغيرات البايوكينماتيكية التي تساعد اللاعب على أيجاد التناسق الحركي الجيد للوصول إلى نقطة النهاية بانسيابية وسرعة قصوى،ملاحظة أن استخدام الوسائل التدريبية بالطريقة الصحيحة وفق الأسس العلمية للتدريب بالأحمال والشد تخدم الفعالية التخصصية في مسافة السباحة.

ولقد استنتجت الطالبة من خلال دراستها أن لاستعمال وسيلة(حبال التسلق العمودية والمظلة والحبال المطاطية بالرجلين) دور إيجابي في تحسين زمن سباحة (200)م حرة أطراف عليا اوإنجاز(200)م سباحة حرة،كذلك تحسين في قيم المتغيرات البايوكينماتيكية لكل من(معدل السرعة وطول الضربة وترددها) لدى السباحين بأعمار(13-14) سنة،مشيرة الى تفوق التدريب بمساعدة وسيلة حبال التسلق العمودية في تحسين قيم المتغيرات البايوكينماتيكية وزمن سباحة (200)م،وتطوير تحمل القوة العضلية للذراعين وتحسين تحمل السرعة الانتقالية لدى السباحين.

كما أوصت الباحثة بضرورة تعريف مدربي السباحة بأهمية كيفية استعمال الوسائل التدريبية الثلاث وحسن توظيفها في البيئة المائية،والتأكيد على توفير أدوات الوسائل التدريبية التي تنسجم مع عمر وجنس السباحين وخصوصه السباحة الحرة عند استعمالها في التدريب، كذلك التأكيد على دور المدرب وزيادة إلمامه بتأثير اتجاه المقاومات حسب كل وسيلة تدريبية،ضرورة الأخذ بنتائج هذهِ الدراسة وتعميمها عند تطوير قدرات التحمل الخاص والانجاز للسباحين بأعمار (13-14) سنة .

وبعد مناقشة الطالبة أطروحتها أوصت اللجنة منحها شهادة الدكتوراه في التربية الرياضية.