رسالة ماجستير تناقش (تدريب العضلات المستهدفة بأوزان حرة)

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير الموسومة(تدريب العضلات المستهدفة بأوزان حرة في بعض القدرات البدنية الخاصة والمؤشرات الوظيفية وانجاز رمي المطرقة دون ال 18 سنة)للطالبة(شهد قيس غضبان) بأشراف التدريسية في فرع الألعاب الفرقية أ.د.وداد كاظم مجيد.

إذ بينت الباحثة التدريب بالأوزان الحرة بأنه من الأساليب التدريبية التي تعتمد المقاومة باستخدام بعض الآلات (كالحديد,والدمبل,البار,أو أي جزء متحرك أخر)،ويتميز التدريب بالأوزان بأنه يشابه الطريقة التي يتحرك بها اللاعب في الأداء المهاري, وتمتاز فعالية  رمي المطرقة بالأداء الحركي المصاحب بالقوة والسرعة والقدرة الانفجارية والتوافق والترابط الحركي في كل مراحل الأداء,وتحمل الجهد في أثناء السباق لتحقيق أفضل مسافة أنجاز ممكنة،لذا عمدت الطالبة الى اختيار لاعبي ملاعب وساحات رمي المطرقة للمركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية التابع لوزارة الشباب والرياضة العراقية تحت سن 18 سنة كعينة للدراسة.

 ولقد استنتجت الباحثة من خلال دراستها مساهمة التدريب بالأوزان الحرة والمضافة والمتغيرة في مساعدة اللاعبين على تطبيق الأوضاع الجيدة عند تنفيذ حركات الذراعين والجذع والرجلين بهذه المقاومات وبحركات مشابهة للأداء الفني لرماة المطرقة،كذلك تأثير الأوزان وبأوضاع مختلفة بشكل فعال بتطوير القدرة العضلية للذراعين والرجلين،فضلا عن تأثرها بسرعة انتقال الزاوية خلال مراحل الأداء والذي ينعكس ايجابيا في الانجاز الرقمي للاعبين،إضافة الى ملاحظتها لظهور تطورات في القدرات البدنية الخاصة والمؤشرات الوظيفية والانجاز لدى لاعبي  رماة المطرقة دون ال(18 سنة )

 كما أوصت الطالبة بضرورة التأكيد على أجراء التحليل الحركي الدوري وأستخدم أجهزة القياس للتعرف على نواحي الخلل والضعف في الأداء لأعداد التدريبات اللازمة لها،التأكيد على وظيفة عضلات الذراعين وعضلات حزام الكتف والجذع والساقين خلال الاستعداد للرمي لتحقيق أعلى سرعة وقوة فيها خدمة للانجاز،التنوع في استعمال أساليب تدريبية متنوعة وملائمة تعمل على كسر الجمود  وتطوير مستوى الأداء والانجاز في فعالية رمي المطرقة.

وبعد مناقشة الطالبة رسالتها أوصت اللجنة منحها شهادة الماجستير في التربية الرياضية