اطروحة دكتوراه تناقش (اثر انموذج كارين في اللياقة العقلية والتحكم الانتباهي)

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة(اثرانموذج كارين في اللياقة العقلية والتحكم الانتباهي وتطوير بعض المهارات الهجومية المركبة بكرة السلة للطالبات)للطالبة(دعاء محب الدين محمد) وباشراف التدريسيتين التدريسية أ.د.منال عبود عبد المجيد وأ.م.د.لقاء عبدالله علي .

اذ بينت الباحثة أنموذج كارين بانه أنموذج تركيبي تكاملي متنوع يتألف من أساليب متعددة مبني على أسس نظرية من التعلم ذي المعنى والنظرية البنائية التي تجعل المتعلم محور العملية التعليمية،مضيفة ان اللياقة العقليةهي القدرة على بقاء العقل نشطاً فعالاً في مواجهة الضغوط النفسية لحل المشكلات والتعامل معها بمرونة وتوافقه مع الآخرين وشعوره بالرضا،مشيرة الى التحكم الانتباهي بانه مجموعة من القابليات شبة المستقلة المسؤولة عن جوانب مختلفة من السلوك والأداء التنفيذي المركزي للقابليات المترابطة والتي يمكن فصلها عن بعضها البعض مثل(التركيز الانتباهي،التحول الانتباهي،التحكم بمرونة الانتباه)،موضحة المهارات المركبة هي الحركات التي تتكون من وحدتين حركيتين او اكثر تؤدي بشكل مركب يتطلب من اللاعبين عند أدائها القيام بحركات في سلسلة متعاقبة ومترابطة تحتاج الى وقت أطول ومجهود اكبر عند الأداء.

ولقد لاحظت الطالبة مساهمة انموذج كارين في تطوير اللياقة والتحكم والمهارات الهجومية المركبة بكرة السلة،كذلك مساعدته على ربط المعلومة السابقة مع الجديدة من خلال خارطة المفاهيم والصوروالفديوهات والمخططات التوضيحة التي تجعل الدرس اكثر تشويقاً واثارة،اضافة الى مميزاته في تذلل الصعوبات التي تواجه المدرس وتقلل من الجهد المبذول واهدار الوقت،مما يزيد من التنافس الجماعي بين الطالبات في زيادة مستوى تعلمهم للمهارات.

كما اوصت الباحثة بضرورة اعتماد الوحدات التعليمية المعدة وفق انموذج كارين في تطوير المهارات الهجومية المركبة بكرة السلة،الاهتمام بالنماذج التدريسية الحديثة القائمة على النظريات السلوكية والبنائية والتعلم ذي المعنى التي تسهم في رفع مستوى الطلاب،إعداد وتنفيذ ورش عمل لتدريب مدرسي ومدرسات التربية الرياضية على الخطوات الأجرائية لمراحل انموذج كارين والية توظيفها في إعداد وتنفيذ الدرس.

وبعد مناقشة الطالبة أطروحتها أوصت اللجنة منحها شهادة الدكتوراه في التربية الرياضية.