أطروحة دكتوراه تناقش(تقنية التحفيز السمعي البصري في الحد من التشتت الذهني)

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة أطروحة الدكتوراه الموسومة (تأثير تمرينات خاصة وتقنية التحفيز السمعي البصري في الحد من التشتت الذهني وأداء بعض المهارات على أجهزة الجمناستك الفني للنساء)للطالبة(بيداء طارق عبد الواحد)بأشراف التدريسيتين أ.د.هدى شهاب جاري وأ.م.د. وردة علي عباس.

إذ بينت الباحثة مفهوم تقنية التحفيز السمعي البصري (AVE) وهي ذبذبات ومضيه أو ترددات ضوئية تحفز الدماغ في الحفاظ على مستويات الانتباه والتركيز والسيطرة على مستويات اليقظة الذهنية أثناء الأداء الرياضي،مؤكدة أن التشتت الذهني هو نقص واضح في القدرة على التركيز والانتباه بأمر ما، كما يعد أحد الاضطرابات السلوكية التي تصيب الفرد،أو عجزه على وضع طاقته الذهنية وتركيزه في أمر ما فيقال عنه مشتت ذهنياً.  

 واستنتجت الطالبة من خلال دراستها أن لتقنية التحفيز السمعي بصري ((AVE، وكذلك لتنظيم مثيراته دورا ايجابيا في تحسين انتباه وتركيز وإدراك ذهن المتعلمات والحد من التشتت الذهني لديهن، كما أن تطبيق المتعلمات لجلسات تقنية التحفيز ((AVE تساعد وتحسن تعلم أداء مهارتي الدحرجة خلفية والوقوف على اليدين على جهاز الأرضية،ومهارتي الطلوع والميزان على جهاز عارضة التوازن،ومهارتي القفز ضماً وفتحاً على جهاز حصان القفز.

كما أوصت الباحثة بضرورة تجهيز كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة بتقنية التحفيز السمعي البصري ((AVE لما لها من مردودات ايجابية نفسياً وتعليميا للمتعلمات،مراعاة الفروق الفردية ومستوى المتعلمات ونوع الفعالية التخصصية والإمكانيات المتاحة قبل الشروع بأعداد التمرينات الخاصة وعدم المبالغة بالمثيرات المضرة بالذهن،العمل على تمكين مُدرِسات جمناستك الأجهزة من تمييزهن ما بين الوسائل التكنولوجية المساعدة وتكنولوجيا الوسائط المتعددة المهمتان في العملية التعليمية.

وبعد مناقشة الطالبة أطروحتها أوصت اللجنة منحها شهادة الدكتوراه في التربية الرياضية.