عميدة الكلية وتدريسية من فرع الألعاب الفردية يشرفان على مناقشة أطروحة دكتوراه للطالبة (أنعام عبد الرضا علي)

أشرفت كل من عميدة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد أ.د.سهاد قاسم سعيد والتدريسية في فرع الألعاب الفردية أ.م.د.عبير داخل حاتم على مناقشة أطروحة الدكتوراه الموسومة(تأثير تمرينات الانتباه المنقسم بتقنية(Fit Light)في أهم القدرات البدنية والحركية والوظيفية والمهارية للاعبي التنس)للطالبة(أنعام عبد الرضا علي).

آذ أوضحت الباحثة مفهوم الانتباه المنقسم بأنه محاولة الفرد الاعتناء بمثيرين أو أكثر في آن واحد وعمل استجابات متعددة بدلا من عمل استجابة واحدة لمثيرات متعددة،مشيرة الى أهمية استخدام التقنيات الحديثة في عمليات التدريب ومنها تقنية إل (Fit Light)،منوهة إلى أول من استخدم هذه التقنية هم الاتحاد الألماني لكرة اليد لغرض تطوير سرعة الاستجابة الحركية وسرعة الانطلاقات،مبينة هدفها في تحسين التوافق بين العين واليدين والعين والقدمين وكذلك السرعة والقوة،فهي عبارة عن جهاز ضوئي لاسلكي يمكن أن يستخدم في جميع الألعاب الرياضية من خلال استخدام عدد من المصابيح حيث توجد في داخل كل مصباح حساسات حيث يقوم اللاعب بالتحرك لإطفاء هذه المصابيح من خلال تمرير الذراع أو القدم أو أي أداة بحيث تحدد  أداء اللاعب عن طريق الزمن الذي يستغرقه.

ولقد استنتجت الطالبة من خلال دراستها أن تطبيق تمرينات الانتباه المنقسم بتقنية الـ (Fit Light) تساعد على تطوير القوة المميزة بالسرعة للذراعين وللرجلين، وتحسين تحمل السرعة الخاصة،وتحسين تقليل زمن سرعة الاستجابة الحركية،وزيادة التوافق بين العينين والرجلين وبين العينين واليدين، وتحسين قدرة الرشاقة الحركية، وتحسين ذروة الانقباض العضلي وسرعة وصول السيال الحسي والحركي، وتساعد على التحسن بقوة الضربة الأمامية والخلفية لدى ناشئي التنس الأرضي.

كما توصلت الباحثة إلى مجموعة من التوصيات أهمها ضرورة اهتمام أندية ناشئي التنس الأرضي بتطوير خبرات المدربين في إعداد تمرينات الانتباه المنقسم بتقنية الـ (Fit Light) وتطبيقها،ضرورة تقنين الحمل التدريبي بتقنية الـ (Fit Light)على وفق قابليات الناشئين باعتماد التجريب عند تدريبهم بها،الاهتمام بمبدأ التنويع ومراعاة الفروق الفردية والخصوصية عند تدريب ناشئي التنس ،إجراء دراسات مشابهة على عينات من الإناث لمختلف المستويات بالتنس.

 وبعد مناقشة الطالبة أطروحتها أوصت اللجنة منحها شهادة الدكتوراه  في التربية الرياضية.