أطروحة دكتوراه تناقش(اليقظة الإستراتيجية والإبداع الإداري وعلاقتهما بكفاية الأداء لأعضاء البارالمبية في العراق)

ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد أطروحة الدكتوراه الموسومة (اليقظة الإستراتيجية والإبداع الإداري وعلاقتهما بكفاية الأداء لأعضاء اللجنة البارالمبية في العراق ) للطالبة (رواء عبد الأمير عباس) بإشراف التدريسيتين في فرع الألعاب الفرقية أ.د. نجلاء عباس نصيف و أ.د. نهاد محمد علوان.

إذ بينت الباحثة مفهوم اليقظة الإستراتيجية بأنها نشاط اوعملية تسمح بالملاحظة،البحث،معالجة،تحليل ونشر المعلومات لأهداف إستراتيجية وتنافسية،من اجل اغتنام الفرص وتجنب التهديدات،فهي نظام معلومات مفتوح على الخارج بهدف الاستماع الدائم والمستمر لمحيط المؤسسة لأحداث شيء جديد فيها،مشيرة إلى كفاية الأداء بأنها النتيجة المحصلة عليها في سلوك وأداء الإداري لموقع المسؤولية لأي ميدان عمل من أجل تحقيق أهداف المؤسسة،وتمثل اللجنة البارالمبية الوطنية العراقية إحدى المؤسسات الرياضية التي تعني بإدارة شؤون رياضة متحدي الإعاقة بهدف دمجهم في المجتمع والتواصل مع إقرانهم من الأسوياء،منوهة  من هم الأعضاء العاملون بالمجال الإداري وهم الذين يشغلون مركزاً من المراكز الرياضية ذات المسؤولية ويتولون  اختصاصات محددة تلقي عليهم بمسؤوليات تتطلب انجازات مهمة في نطاق اختصاصاتهم للسير بالعملية الرياضية نحو النجاح.

ولقد استنتجت الطالبة من خلال دراستها إن لدى أعضاء اللجنة البارلمبية درجة من اليقظة الاستراتيجي والإبداع الإداري وهذا يمثل مؤشرا لامتلاكهم القدرة على التميز و الإبداع في مجال عملهم.

كما توصلت الطالبة الى مجموعة من التوصيات أهمها ضرورة استعمال هذه المقاييس من أعضاء اللجنة في جميع المؤسسات الرياضية وعلى كافة الألعاب،ضرورة تبني أعضاء البارالمبية لمفهوم اليقظة الإستراتيجية لأنها نظام يعزز قدرتهم على تحقيق رسالة المؤسسة وأهدافها ومن ثم تحسين كفاية أدائهم،ضرورة إرساء نظام لليقظة الإستراتيجية داخل اللجنة البارالمبية بشكل رسمي لان التغييرات الحاصلة تفرض على أعضائها التأقلم مع تلك المتغيرات ومسايرتها وبما يحقق لهم القدرة على اتخاذ قرارات فعالة لمواجهة الظروف الطارئة،ضرورة إشراك أعضاء اللجنة والعاملين في الدورات والمؤتمرات التي تدعم اليقظة الإستراتيجية والابداع الإداري من اجل النهوض بواقع العمل الإداري والرياضي لأثرها الإيجابي في كفاية أدائهم.

وبعد مناقشة الطالبة أطروحتها أوصت اللجنة منحها شهادة الدكتوراه  في التربية الرياضية.