كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات تناقش أطروحة دكتوراه عن (المشاركات النسوية العراقية بالعاب القوى).

شهدت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد مناقشة أطروحة الدكتوراه الموسومة (المشاركات النسوية العراقية بالعاب القوى (بطولات – دورات ) منذ عام 1948م ولغاية 2017م والنتائج المتحققة) لطالبة الدكتوراه (نضال هاشم غافل العطواني) بأشراف كل من التدريسية في فرع الألعاب الفردية أ.م.د. أسيل جليل كاطع ورئيسة فرع العلوم النظرية أ.م.د. زينب علي عبد الأمير.

و تضمنت الأطروحة أربعة فصول خصص الفصل الأول منها للبحث عن تأريخ نشأة ألعاب القوى عبر العصور، بينما تناول الفصل الثاني مشاركات النساء في ألعاب القوى عالميا, في حين تتضمن الفصل الثالث دراسة المشاركات النسوية العراقية بألعاب القوى بطولات – دورات منذ عام 1948 م ولغاية 2017 م والنتائج المتحققة، واما الفصل الرابع والأخير فقد ناقش أسباب عدم المشاركة النسوية العراقية بألعاب القوى لبعض البطولات العربية والدورات العربية والآسيوية والأولمبية.

كما استنتجت الباحثة من خلال دراستها انعدام التوثيق الرسمي للمشاركات النسوية العراقية للألعاب القوى في الاتحاد العراقي،إضافة الى عدم أرشفتها في اللجنة الاولمبية العراقية، فضلا عن تدنى مستواها بسبب الحروب والحصار الاقتصادي، وكذلك تأثير أنظمتها السياسية وقادتها على الإدارات الرياضية وتدخلها في اتخاذ القرارات المصيرية التي تخص الجانب الرياضي.

وقد توصلت الطالبة نضال العطواني الى مجموعة من التوصيات أهمها ضرورة اهتمام الاتحاد العراقي بالعاب القوى الخاصة بالمشاركات النسوية وتوثيقها في سجلات رسمية وأرشفتها من اجل الرجوع أليها عند الحاجة، وتوفير الدعم والرعاية الخاصة بالأندية النسوية، وكذلك فتح مراكز متخصصة للتوثيق الرياضي لكافة البطولات والدورات.

وبعد مناقشة الطالبة أطروحتها أوصت اللجنة منحها شهادة الدكتوراه  في التربية الرياضية.