محاضرتين توعوية حول (المنشطات وسرطان الثدي)

نظمت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد برعاية عميدتها أ.د. سهاد قاسم سعيد بالتعاون والتنسيق مع قسم تمكين المرأة العراقية ودائرة الطب الرياضي لوزارة الشباب والرياضة العراقية ودائرة صحة بغداد – الرصافة محاضرتين توعوية الأولى حول (المنشطات والاستثناء العلاجي) مقدمة من قبل السيد حسام نبيل مدير قسم التوعية والتطوير في وزارة الشباب والرياضة ، والثانية حول (الكشف المبكر لسرطان الثدي) مقدمة من قبل مديرة شعبة لوقاية لسرطان الثدي في دائرة صحة بغداد الدكتورة أيمان جلوب.

آذ بين د.حسام نبيل مفهوم الاستثناء العلاجي هو تصريح علاجي لوقاية اللاعب من الحرمان في حالة وجود عقار أو مادة محظورة في عينة اللاعب تم أخذها بقصد علاج معين، مشيرا إلى شروطه وهي استخدام المواد المنشطة لعلاج مرض معين بحيث لا تزيد جرعته عن الكفاية العلاجية كي لا يتحول إلى تعاطي بقصد المنشط ولا يتم ذلك ألا عن طريق ملء استمارة الاستثناء العلاجي وإخضاعه إلى اللجنة المختصة قبل أشراكه في أي محفل دولي رياضي .

كما أوضحت د. أيمان ما هو السرطان وهو نمو الخلايا وانتشارها بشكل لا يمكن التحكم فيه ، بحيث تتميز هذه الخلايا بالعدائية وقدرتها على غزو الأنسجة المجاورة للجسم وتدميرها أو انتقالها إلى أنسجة بعيدة، مبينة أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان وهي العمر، العوامل البيئية المتمثلة بالتلوث وانتشار الغازات السامة والأشعة الشمسية،التدخين،التغذية الغير صحية،البدانة،الأمراض المعدية،الاستعداد الوراثي للإصابة بالسرطان،المشروبات الكحولية،العوامل الكيمائية المسرطنة،مصنفة أعراضه الى أعراض عامة وأعراض موضعية وأعراض تدل على الانتشار،موصية بأتباع أهم النصائح الصحية لغرض التقليل من معدل الإصابات بسرطان الثدي في مجتمعنا وذلك من خلال الإقلاع عن التدخين والكحول،تجنب السمنة والتعرض لأشعة الشمس والقلق والضغط النفسي ،أتباع أساليب الأمن والسلامة خاصة في أماكن العمل التي تستخدم الكيماويات الضارة والإشعاع والأصباغ، ممارسة الرياضة بانتظام، الإسراع باستشارة الطبيب عند حدوث أي تغيرات غير طبيعية في الجسم .