محاضرة توعوية بعنوان (المخدرات طريق الدمار)

نظمت وحدة الأعلام والمعلوماتية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات جامعة بغداد بالتعاون والتنسيق مع فريقين من وزارة الداخلية وهما وكالة الوزارة لشؤون الشرطة متمثلة بالعميد أنصار خيزران محسن والملازم عمر عدنان تعبان والمصور محمد مصطفى أكرم ، ومديرية مكافحة مخدرات الاعظمية متمثلة بالمقدم سلمان حكمت فخري والمفوضين محمد راهي وبشار كريم وحيدر عدنان لإقامة محاضرة توعوية تثقيفية بعنوان (المخدرات طريق الدمار) على طالبات الدراسات الأولية ، وذلك على قاعة عبد الوهاب في الكلية .

إذ تم إلقاء المحاضرة من قبل العميد أنصار خيزران والمقدم سلمان حكمت موضحين مفهوم المخدرات على انه مواد تؤثر في وظائف الجسم بشكل سلبي تستخدم لأغراض غير طبية أو علاجية ، كما أنها تتسبب بأحداث تأثيرات خطيرة وغير متوقعة على الإنسان بصورة خاصة والمجتمع بصورة عامة ، إذ يعتمد تأثيرها في جسم الإنسان على عدة عوامل ومنها كمية المادة المستهلكة ومكان ووقت تعاطيها وتعدد أنواعها ودمجها مع بعضها .

كما صنف فريقين وزارة الداخلية المخدرات بأنواعها المعروفة الكردستان والتي يعد جزء أصيل من مادة الامفيتامين وهي مواد منشطة بشكل حاد وسريعة التأثير حيث تتسبب جرعاتها المنخفضة في زيادة اليقظة والانتباه والتغلب على الإرهاق عكس جرعاتها العالية التي تسبب حالة من الهوس والنشوة، ويتم دخول هذا النوع من المخدرات عن طريق المحافظات الجنوبية، مشيرين الى النوع الثاني من المخدرات المعروف بأسماء متعددة مثل البانجو والحشيش والقنب حيث يتم دخوله من خلال المحافظات الشرقية ، إضافة الى النوع الثالث الامفتيامنيات (صفر واحد) والتي يعد من منبهات الجهاز العصبي المركزي ويكون على شكل حبوب تحمل أسماء تجارية مثل (اديرال) ويتم دخول هذا النوع عن طريق المحافظات الشمالية والغربية ، وكذلك هناك أنواع أخرى مثل الهروين والكوكايين وغيرها .